احتج العشرات من شباب "النهج الديموقراطي"، يوم الاحد 17 ماي  بساحة التغيير ببني مكادة بطنجة ضد استمرار اعتقال زميلتهم في الحزب وفاء شرف، بحضور عائلة المعتقلة ونشطاء من حركة 20 فبراير بالإضافة إلى عشرات المواطنين.

وفع المحتجون شعارات مطالبة باطلاق سراح رفيقتهم"وفاء شراف" والرفيق "احمد بوعدي" وكافة المعتقلين السياسيين بالإضافة إلى شعارات أخرى تندد ب"استهداف القوت اليومي للكادحين و الكادحات، الإعتقال السياسي".

وفي كلمة ألقاها أثناء الوقفة، قال مراد الصابري عضو اللجنة المحلية لشبيبة النهج الديمقراطي بطنجة "إن وفاء كان قد تم اختطافها وتعذيبها مباشرة بعد انتهاءها من وقفة مجالس العمال والعاملات في السابع والعشرين من ابريل السنة الماضية، لتتابع بتهمة الوشاية الكاذبة في ملف مفبرك الهدف منه النيل من عزيمتها و عزيمة المناضلين".

وفي الأخير ذكر الصابري، بموقف الحزب المقاطع للانتخابات الجماعية المقبلة الصادر عن اللجنة الوطنية للنهج الديمقراطي.

وتجدر الإشارة إلى أن المعتقلة حوكمت بسنتين سجن نافذة و غرامة قدرها 50000 درهم مناصفة مع زميلها في الحزب "بوبكر الخمليشي" الذي توبع هو الآخر في نفس الملف و الذي حكم عليه بسنة سجن موقوفة التنفيذ.

شرف شرف1 شرف2 شرف3 شرف4 شرف5