دعت اللجنة المركزية لـ"حركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية" إلى مقاطعة الاستحقاقات الانتخابية المقرر إجراؤها يوم 04 شتنبر المقبل، والتي يشارك فيها حزبها "الاشتراكي الموحد".

وأوضحت اللجنة المركزية لـ"حشدت" في بيان لها توصل "بديل" بنسخة منه، أن دعوتها لمقاطعة العملية الانتخابية تأتي في "ظل الوضع المتأزم/المأزوم وشروع النظام السياسي في تعبيد الطريق لتأييد سيطرته من خلال جر الأطراف التي كان مأمول منها خلق توازن سياسي منحاز لمصالح الشعب المغربي وحقوقه المشروعة، وإشراكها - الأطراف- في إجهاض أمال وطموحات الجماهير الكادحة في الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية (جرها) إلى مستنقع المؤسسات الفاسدة عبر توظيفها لإضفاء الشرعية والمشروعية على مسرحية الانتخابات الموضوعة والمفصلة على المقاس في تكريس لديمقراطية الواجهة.

واستهجنت البيان ما أسماه "الانحراف اليميني لقيادة الاشتراكي الموحد على مستوى الممارسة ونزوحها نحو المخزنة وانخراطها في مسلك التدجين وشنها لحملة إرهاب تنظيمي في صفوف المناضلين الجذريين والأصوات الممانعة داخلة الحزب والشبيبة في استنساخ لمسار التناوب الفوقي الفاشل".

كما تبرأ ذات التنظيم " مما سمي بشبيبة فيدرالية اليسار انسجاما مع مواقف اللجنة المركزية التي عبرت عنها في دورتها الخامسة ورفضنا الاستغلال الخبيث لاسم تنظيمنا في التطبيع مع المخزن وأذنابه".