بديل ـ الرباط

يرتقب أن تشهد شوارع المملكة، مواجهات مفتوحة، بين شبيبات اليسار من جهة وشبيبتي "العدالة والتنمية" و"الإستقلال" من جهة أخرى بسبب 500 مليون سنتيم، خصصتها الدولة المغربية للشبيبات الحزبية، عن طريق وزارة الشبيبة والرياضة.

شبيبة "البيجيدي" تهدد اليوم بالخروج إلى الشارع إذا لم تُمَكَّن من مبلغ 116 مليون سنتيم، لتنظيم ملتقاها الوطني العاشر بمدينة الرباط، وشبيبة "الإستقلال" تهدد بنفس التهديد إذا لم تمكن من مبلغ نظيره لتنظيم "المهرجان الوطني للشباب والطلبة"، في حين ترى شبيبات اليسار أن المبالغ التي تطالب بها شبيبتي شباط وبنكيران خيالية وفيها إجحاف وضرر بالنسبة إليها، داعية إلى تقسيم مبلغ 500 مليون بالتساوي بين أعضاء "الهيئة الوطنية للشباب والديمقراطية" التي تضم 15 شبيبة حزبية.

شبيبتا شباط وبنكيران ترفض القسمة بالتساوي بحجة أنهما شبيبتين كبيرتين؛ وبالتالي وجب تمكينهما من مبالغ بحجم قوتهما العددية، وهو الأمر الذي لا تستسيغه الشبيبات الأخرى خاصة اليسارية.

يُشار إلى أن "الهيئة الوطنية للشباب والديمقراطية" منظمة خلقها الوزير السابق محمد الكحص، لتكون وسيطا بين وزارة الشباب والرياضة والشبيبات الحزبية.