توصلت "الهيئة الوطنية لحماية المال العام في المغرب" بملفات تحوم حولها شبهات فساد ونهب لملايير المال العام. بحسب مصادر من داخلها.

وقال رئيسها محمد طارق السباعي، إنه لحد الساعة لازال غير مصدق أن يكون المسؤولون قد نهبوا كل هذه الملايير، دون علم احد، خاصة وأن المعنيين تغطي صورهم بعض الصفحات الوطنية، وتشاع عنهم إنجازات واخبار طيبة.

وعلم "بديل" أن السباعي اجتمع بأعضاء من الهيئة، وبانهم يتدارسون سبل الرد والتصرف تجاه هذه الملفات بعد الانتهاء من دراستها.