بديل- ياسر أروين

لا حديث في أوساط الأساتذة والموظفين بجامعة ابن طفيل بالقنيطرة إلا عن المنصب الشاغر ، الذي استفادت منه إحدى الأستاذات بطريقة وصفتها مصادر من نفس الأوساط، بـ"غير المبررة" في وقت تقدمت فيه مجموعة من الأساتذة الأكفاء بترشيحهم لنيل نفس المنصب.

و عبر أحد الأساتذة بكلية العلوم عن تذمره الشديد رفقة زملائه من هذا الخبر، الذي نزل كالصاعقة على جميع المعنيين، بما في ذلك موظفو الكلية، مؤكدا نفس المصدر أن الأستاذة المستفيدة من هذا المنصب سبق لزوجها أن استفاد من منصب مماثل في وقت سابق، والأدهى أن المستفيدة وزوجها حصلا على شهادتهما بنفس البحث ونفس المقالات المنشورة في بعض المجلات الغربية، خصوصا منها الأمريكية.

و علم الموقع أن الأمر وصل إلى ديوان وزير التعليم العالي الداودي، الذي رد على لسان أحد مستشاريه بأنه يصعب عمليا وتقنيا فتح تحقيق في النازلة.