بديل ــ ياسر أروين

قررت اللجنة التنفيذية لحزب "الإستقلال" إحالة النائب البرلماني عزيز الفيلالي، على "اللجنة الوطنية للتحكيم والتأديب" بالحزب، التي تعتبر بمثابة محكمة الحزب المتخصصة في البث في وضعية "مخالفي توجهاته، والغير المنضبطين لقراراته من منتسبيه".

 وجمدت اللجنة التنفيذية لحزب الميزان عضوية المستشار المذكور، وعلقت جميع مهامه وتمثيلياته محليا ووطنيا، إلى حين البث نهائيا في وضعيته، حسب ما جاء في نص بيان للجنة التنفيذية، توصل الموقع بنسخة منه.

واتهم الفريق الإستقلالي عضوه بالقيام بمخالفات، والإدلاء بتصريحات غير متفق بشأنها خلال الجلسة العامة المخصصة للأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين، حيث قرر أعضاء الفريق وبالإجماع تعليق عضويته ومشاركته في مختلف الأنشطة والمهام الرقابية والتشريعية والديبلوماسية التي يضطلع بها الفريق.

يذكر أن اللجنة المذكورة أصدرت قراراها (تجميد عضوية الفيلالي)، بناء على تقرير لفريق حزب "الإستقلال" البرلماني، الذي أكد على عدم انضباط البرلماني الموقوف لقرارات الفريق والحزب، كما جاء في نص البيان.