بديل - هشام العمراني 

قال حميد شباط، الأمين العام لحزب "الإستقلال":" إن 540 ألف رخصة سياقة وُقِعَت في عهد وزير النقل الحالي بإسم مدير مركزي أحيل على التقاعد قبل 6 أشهر".

وأوضح شباط، خلال حلوله يوم الثلاثاء 14 أبريل ضيفا بـ"ملتقى وكالة المغرب العربي للأنباء"، عند حديثه عن ما سماه "خروقات" حزب "البجيدي" (أوضح)، " أن المتابعات التي طالت قيادين من العدالة والتنمية خلال فترة تواجده القصيرة بالمشهد السياسي المغربي فاقت بكثير المتابعات في حق الإستقلالين خلال 80 سنة من حياة حزب الإستقلال"، مضيفا في نفس اللقاء " أن بسيمة الحقاوي، وزيرة الأسرة والتضامن، أوقفت مسؤولا بوزارتها لانه قال لها أن مشروعا لا يمكن أن يمر بإسم بنكيران، و مدير ديوان رئيس الحكومة تم إستدعاؤه مع مجموعة أخرى، وان قياديا آخر بنفس الحزب بوجدة متابع بنهب 120 مليون".

وفي نفس السياق تساءل حميد شباط، عن سبب تسجيل مطبعة في إسم بنكيران، رغم أنه ليس رئيسا حركة "التوحيد والإصلاح"، وقال:" ولماذا لم يصرح بها؟ ولماذا تم تسجيلها في إسم الحمداوي وهو ليس رئيسا للحركة؟".

وفي إجابة عن سؤال حول الخرجاته الإعلامية، وعن سر " العداوة" بينه وبين بنكيران، أجاب شباط،  موجها كلامه للصحفيين" نساعدكم كي تروجوا مبيعاتكم".

وأكد شباط في نفس اللقاء أن حزبه سيفوز بالإستحقاقات الإنتخابية المقبلة، وأنه لن يزكي إلا من له القدرةعلى الفوز".

وفي إشارة لجمعية "لا هوادة" قال شباط: "إن مجموعة من زعماء الأحزاب وأبناءهم يؤسسون جمعيات وهذا لا يتعارض مع قوانين حزب الإستقلال" .