استنجد حميد شباط، الأمين العام لحزب "الإستقلال"، بسجين سابق لمنافسة الرباح في الانتخابات الجماعية المقبلة.

وأوردت يومية "المساء"، في عدد الخميس 21 ماي، أن الأمر يتعلق بالرئيس السابق لبلدية القنيطرة، والنائب البرلماني عن المدينة نفسها لولايتين.

وتضيف اليومية أن المعني قضى سنة 2008 عقوبة حبسية نافذة على خلفية تهمة إفساد العملية الانتخابية التي شهدها المغرب لتجديد ثلث أعضاء مجلس المستشارين في شتنبر 2006، عن هيئة الجماعات المحلية بجهة الغرب الشراردة بني احسن، بعدما تم التنصت على هاتفه النقال، الذي أكد تورطه في شراء ذمم الناخبين.