فتح حميد شباط، الأمين العام لحزب "الاستقلال"، مفاوضات وصفت بـ"السرية"، مع تيار "بلا هوادة" الذي يقوده عبد الواحد الفاسي، من أجل عقد مؤتمر استثنائي للحزب ومنح أعضاء التيار التزكية للترشح للانتخابات الجماعية والجهوية المقبلة.

وأوردت جريدة "الأخبار"، في عددها ليوم الثلاثاء 28 أبريل، أن قيادة التيار الغاضب "بلا هوادة"، الذي يقوده نجل مؤسس حزب الاستقلال علال الفاسي، رفضت عرض شباط بشكل نهائي.

ونقلت اليومية عن قيادي في تيار "بلا هوادة" وصفته بالبارز، تأكيده أن شباط كلف كلا من توفيق احجيرة رئيس المجلس الوطني لحزب "الاستقلال"، وكريم غلاب عضو اللجنة التنفيذية، من أجل التفاوض مع قياديين بالتيار، وذلك على انفراد، من أجل تقديم عرض شباط لقيادة التيار قصد عقد "مصالحة داخلية" حفاظا على وحدة الحزب من الانشقاق.

ويضيف ذات المصدر بحسب الجريدة، أن عرض شباط لقيادة التيار، يتضمن وعودا بعقد مؤتمر استثنائي للحزب قبل الانتخابات المقبلة، مع منح تمثيلية للتيار بستة أعضاء داخل اللجنة التنفيذية للحزب.

من جهة أخرى، نقلت الصحيفة ذاتها عن قياديين بحزب "الاستقلال" نفوا علمهم بوجود مفاوضات غير مباشرة بين شباط وتيار "بلا هوادة"، فيما نقلت عن شباط تأكيده أن الحزب الذي يقوده مفتوح في وجه أعضاء التيار.

وأكدت يومية"الأخبار" أن حزب الميزان يعيش، منذ وصول حميد شباط إلى الأمانة العامة للحزب، أزمة تنظيمية ما زالت أطوارها متواصلة، مشيرة إلى أنها قد تعرف تطورات مثيرة مع اقتراب موعد الانتخابات المقبلة.