قال حميد شباط، الأمين العام لحزب "الاستقلال": إن التحالف مع العدالة والتنمية “ليس خطا أحمرا وخلافنا معهم خلاف عادي جدا، لأننا حزب ينتمي إلى المعارضة، ومن الطبيعي أن تكون لنا انتقادات تتعلق بالتدبير الحكومي. نحن مستعدون أن نتحالف معهم إذا ما تعلق الأمر بملف اجتماعي يهم الشعب المغربي، أما أن تزيد في الأسعار وفي الضرائب وتقليص عدد الوظائف والإجهاز على مكتسبات المغربي والعجز عن إصلاح صندوقي التقاعد والمقاصة، فهذا خط أحمر حقيقي، لا يمكن أن نتجاوزه”.

وأضاف شباط، في حوار مع “المساء” في عددها لنهاية الأسبوع، أن صراع حزبه مع "العدالة والتنمية" ليس صراعا شخصيا “ويجب أن يفهم قادته أن انتقاداتنا تتصل بتسيير الشأن العام وعليهم أن يتحملوا ذلك”، قبل أن يشدد: “مشكلة بنكيران أنه يعتبر كل من ينتقده فاسد ويساند الاستبداد، وشدد: “كان ضروريا جدا أن يذهب السيد رئيس الحكومة إلى بويا عمر قبل غلقه كي يتداوى من ازدواجية الخطاب”.

وأردف الأمين العام لحزب "الإستقلال":"البارحة كان بنكيران يقول بلغة حماسية إنه ضد حفل الولاء، واليوم ينقلب على نفسه ويؤكد أن حفل الولاء من صميم الثقافة المغربية وإرث يجب الحفاط عليه، لهذا السبب بالذات كان ضروريا جدا أن يذهب السيد رئيس الحكومة إلى بويا عمر قبل غلقه كي يتداوى من ازدواجية الحطاب".