قال حميد شباط الأمين العام لحزب "الإستقلال":" إننا طالبنا برفع الحصار عن أنشطة جماعة العدل والإحسان لأن هذا الحصار هو من الأخطاء التي لا تغتفر، بحيث كان على  رئاسة الحكومة بعد دستور فاتح يوليوز 2011 أن تفتح حوارا مع كل الذين قاطعوا الإنتخابات البرلمانية".

وأضاف شباط في حديثه خلال ندوة نظمها حزب "الاستقلال"، مساء السبت 22 غشت بمقره المركزي، مع انطلاق الحملة الإنتخابية:" نادينا أيضا برجوع المغتربين  -بسبب آرائهم- إلى وطنهم وعلى رأسهم مؤسس الشبيبة الإسلامية عبد الكريم مطيع الذي أصبحا شيخا في بلاد الغربة".

واشار الأمين العام لحزب "الميزان" إلى أنهم طالبوا في العديد من المناسبة "بفتح ملف السفلية وتطهيره من بعض الشوائب التي قد تؤدي إلى إسقاط أحكام ظالمة وتشكيل هيئة وطنية لإعادة النظر فيه (الملف)".

وأكد شباط في سياق آخر، أنهم (في حزب الإستقلال) مع الشعب، ضد حكومة أصمت آذانها عن صوت الشعب، وكتمت أنفاس المتظاهرين السلميين