بديل- الرباط

بعدما وصف عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة، الأمين العام لحزب الاستقلال، خلال احتفالات فاتح مايو بـ "الصَكع" و"المنشار"، رد حميد شباط بقوة على بنكيران وقال إن "رئيس الحكومة معتوه وفقد جادة الصواب وأصبح مهووسا باسم حميد شباط".

ونقلت يومية "صحيفة الناس" في عددها ليومي السبت والأحد 3 و4 مايو، عن مصادرها، أن شباط لم يقف عند هذا الحد، بل وصف شباط بنكيران بـ"المنافق السياسي" وبأنه ممن قال فيهم تعالى "إن المنافقين في الدرك الأسفل من النار".

واستغرب شباط حسب نفس اليومية، خروج بنكيران مع نقابة تضمَ 2000 شخص "لسبَ معارضيه وخصومه ونعتهم بأوصاف قبيحة عوض النزول مع شعب فيه 32 مليون مواطن".