بديل ـ الرباط

توعد حميد شباط، الأمين العام لحزب "الاستقلال" الحكومة بمزيد من المعارك، وقال مساء الجمعة 18 أبريل، خلال حفل نظمته منظمة الكشاف المغربي بالمركز الكشفي الوطني للمعمورة بسلا، إن "المعركة ستبقى مفتوحة للتصدي لتوجهات الحكومة المناهضة لتطلعات الشعب، والتي اختارت في برنامجها، الإجهاز على القدرة الشرائية للمواطنين".وهاجم شباط الحكومة على زيادتها المتتالية في أسعار المحروقات، مشيرا إلى الزيادات التي شملت أسعار المواد الأساسية الاستهلاكية، ومواصلة مسلسل الاقتراض من الخارج وإغراق البلاد بالديون الأجنبية" .

من جهة أخرى، قال شباط إن منظمة الكشاف المغربي على غرار المنظمات الموازية لحزب الاستقلال وروابطه المهنية، عرفت تطورا ملحوظا على مستوى أنشطتها وفعاليتها التنظيمة، وذلك تماشيا مع التوجهات التي سطرتها القيادة الجديدة للحزب بعد المؤتمر السادس عشر، مبرزا أن هذه المنظمة منخرطة بقوة في فعاليات تخليد الذكرى الثمانين لتأسيس كتلة العمل الوطني".

شباط عرج أيضا على محطة فاتح ماي، مشيرا إلى الاستعدادات الجارية للاحتفال بالعيد الأممي للطبقة الشغيلة، والتي قرر الاتحاد العام للشغالين بالمغرب أن يحييها بالمركب الرياضي مولاي عبدالله بالرباط،تحت شعار " ضد الغلاء".

وأوضح شباط أن هذا الشعار يختزل "مختلف مظاهر الأزمة التي يعرفها المغرب بسبب الفساد وسوء التدبير الحكومي، ذلك أن هذا الشعار يعتبر أيضا ضد الجور والطغيان والتهميش والحكرة، وخاصة بالنسبة للشباب، وعلى رأسهم الأطر العليا المعطلة المحرومة من الشغل، والتي بعدما كانت تتعرض يوميا للتعنيف والقمع، أصبح أفرادها يعتقلون ويحاكمون،".

يشار إلى أن الحفل شارك فيه أيضا السفير الفلسطيني بالرباط، الذي  أكد عن عمق العلاقات التاريخية التي تربط المغرب وفلسطين والشعبين الشقيقين المغربي والفلسطيني، معبرا عن اعتزازه بهذه العلاقة، وتقديره الكبير للدعم الذي يقدمه المغرب للقضية الفلسطينية عبر لجنة القدس تحت قيادة الملك محمد السادس.