بديل ــ الرباط

قال حميد شباط الأمين العام لحزب "الإستقلال": "إن حزب العدالة و التنمية، يتاجر في الدين، و يُتاجر في الإسلام، والدليل واضح، عندما تضامن مع جريدة أساءت للرسول صلى الله عليه وسلم".

 وأضاف شباط، خلال مهرجان خطابي بالمعاريف بالدار البيضاء، نظمه الحزب تضامنا مع أحمد القاديري رئيس مقاطعة المعاريف الموقوف، اليوم الأحد 18 يناير، قال:"إن بلاغ الحزب الذي أصدرته حركة التوحيد والإصلاح، الذي استنكر ما حصل في باريس، تضامن مع شارلي إبدو، ولم يتضامن مع الرسول، ولم يستنكر الرسومات المسيئة للرسول".

وتساءل زعيم حزب "الميزان"، أمام مئات الحاضرين: "هل هذا حزب اسلامي؟ هل هذه الحركة هي حركة دعوية حقيقية دعوة؟ أبدا لا يمكن أن نقبل في دولة أمير المؤمنين، حفيذ الرسول أن مجموعة تدعي الإسلام مع أنها لا تدافع عنه، بل تتاجر به.."