بديل ـ الرباط

احتج عشرات الشباب المنخرطين بالجمعية المغربية لحقوق الإنسان يوم 2 غشت 2014 أمام ثانوية العيون بسلا، رافضين حرمانهم من حقهم في التخييم و المنع الذي طال جامعتهم الصيفية.

و تفاجأ المشاركون بقرار المنع الذي فرضته السلطات في آخر لحظة و دون سابق إنذار، مع العلم أن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان قد توصلت بترخيص من وزارة التربية الوطنية من أجل إقامة مخيم صيفي بثانوية العيون بمدينة سلا.

و استاءت اللجنة المركزية للجمعية من القرار، مما دفع المشاركين إلى التظاهر من أمام الثانوية و ترديد شعارات من قبيل:" التخييم حق مشروع و المخزن مالو مخلوع".

و تميزت الوقفة بمداخلة لرئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان "أحمد الهايج" و "الطيب مضماض" منددين بـ"التعسفات المستمرة و التضييق غير المبرر لأنشطة الجمعية".