في شهادة جديدة، قد تعيد التحقيقات الجارية في ملف مصرع  تاجر السمك بالجملة بالحسيمة، محسن فكري، إلى نقطة الصفر، قال كاتب غرفة التجارة والصناعة والخدمات للحسيمة، المصطفى ديرا، إنه صور الشخص الذي ضغط على مكبس عجن الأزبال الموجود في الجهة الخلفية لشاحنة لجمع النفايات التابعة لشركة "بيزورنو".

وأوردت يومية "الصباح" في عدد الخميس، أن ديرا، ادعى في يوم دراسي مثل فيه غرفة التجارة والصناعة والخدمات للحسيمة، أنه الشاهد العيان الوحيد الذي تابع جميع أطوار الحادث المأساوي الذي ذهب ضحيته شاب في مقتبل العمر، وخلف أزمة كبيرة في المغرب كادت أن تتطور إلى ما لا تحمد عقباه، لولا حكمة المسؤولين الكبار.

وأوضحت اليومية، أن ديرا قال إنه استطاع وسط الضجيج، تصوير الشخص الذي ضغط على مكبس عجن الأزبال الموجود في الجهة الخلفية للشاحنة، ما تسبب في وفاة بائع السمك بالجملة.