بديل- الرباط

أفادت "قناة فرانس3" أن عميدا للشرطة القضائية الجهوية لمدينة ليموج غربي فرنسا، وهو أحد المحققين في الجريمة التي أودت بحياة صحفيي مجلة "شارلي إبدو"، قد وضع حدا لحياته بطلقة من مسدسه الوظيفي٠

وتفيد القناة أن عميد الشرطة المنتحر اسمه ارليك فريدو يبلغ من العمر 45 عاما و يشغل منصب المدير الجهوي للشرطة القضائية بمدينة ليموج

الفرنسية، مشيرة إلى أنه انتحر قبل أن يسلم تقريره حول الجريمة المرتكبة ضد صحفيي "شارلي إبدو".

وكان الهالك يشتغل كبقية زملائه على ملف الحادث الارهابي، مكلفا بالتحقيق مع عائلة أحد الضحايا.