بديل - وكالات 

قالت الشرطة الإسرائيلية إن شابا فلسطينيا طعن عشرة ركاب على الأقل في حافلة بوسط تل أبيب يوم الأربعاء قبل أن تطلق الشرطة النار عليه وتصيبه في رجله أثناء محاولته الهرب.

وقال بنتسي ساو قائد شرطة تل أبيب إن عشرة أشخاص أصيبوا. وقال إن المهاجم من سكان الضفة الغربية وطعن السائق بعد أن صعد للحافلة قبل أن يهاجم الركاب.

وقالت المتحدث باسم الشرطة ميكي روزنفيلد إن المهاجم يبلغ من العمر 23 عاما ومن بلدة طولكرم بالضفة الغربية.

وصرح طبيب في مستشفى إيخيلوف في تل أبيب لإذاعة الجيش الإسرائيلي بأن سبعة أشخاص نقلوا للمستشفى بينهم أربعة إصاباتهم بالغة.

وقال ساو للصحفيين في موقع الحادث "بعد أن صعد للحافلة بقليل طعن المهاجم السائق عدة طعنات لكن رد فعل السائق كان ممتازا وقاومه على نحو صدم الإرهابي."

وقال ساو إنه تصادف مرور ضباط في سيارة سجون فرأوا الهجوم وبدأوا عملية مطاردة. وأضاف أنهم رصدوا الشاب في شارع قريب فأطلقوا النار على رجله بينما كان يحاول الهرب.

وحادث الطعن هذا هو الأحدث ضمن سلسلة هجمات في الأشهر القليلة الماضية في وقت يشتد فيه التوتر بين الفلسطينيين والإسرائيليين خاصة في الضفة الغربية والقدس الشرقية.