أقدمت شابة على محاولة انتحار، بمراكش، دقائق قبل أذان المغرب، أمس الأحد، بعد ان أضرمت النار في جسدها في مشهد وصف بالخطير والمروع.

وبحسب مصادر محلية، فإن شابة في عقدها الثالث أقدمت على المحاولة نتيجة إصابتها بانهيار عصبي خطير عقب دخولها في مشادات كلامية مع زوجها، حيث سكبت على جسدها مادة قابلة للاشتعال، ثم أضرمت النار في جسدها.

وأضافت المصادر ذاتها أنه وفور وقوع الحادث تم نقل السيدة على وجه السرعة بواسطة سيارة الإسعاف إلى قسم المستعجلات بمستشفى ابن طفيل لتلقي العلاجات الضرورية.