بديل ـ الرباط

تحدث بيان صادر عن حزب "العدالة والتنمية" بسيدي إفني عن أساليب عهدها المغاربة مع وزير الداخلة الراحل ادريس البصري خلال الإنتخابات.
وذكر البيان أن معظم المصوتين البالغ نسبتهم 102 بمكتب 6 بجماعة مستي، هم خارج الوطن أو الإقليم، جرى اكتشافهم من خلال اللوائح المسربة.

وأكد البيان اعتقال شخص محسوب على حزب "البام"، وهو يوزع المال على الناخبين، فيما سجل أصحاب البيان استمالة "الجرار" للناخبين خلال يوم الإقتراع.

وأدان البيان بشدة كل مظاهرة إفساد العلمية الإنتخابية، مطالبا السلطات الإقليمية والقضائية بإعمال القانون في شأن الشكايات الواردة عليها.
وعبر أصحاب البيان عن تضامنهم الكبير إزاء اعتقال الكاتب الإقليمي لحزب التقدم والإشتراكية، على خلفية احتجاجه على خروقات جرت في إحدى مراكز الإقتراع.