عاين "بديل" إثارة إحدى معتقلات الحق العام لفوضى عارمة داخل محكمة الاستئناف بحي الرياض بالرباط، صبيحة الثلاثاء 6 أكتوبر، بعد محاولتها الرشق بحدائها، إذ لم يتسن للموقع معرفة ما إذا كانت تريد ضرب القاضي أم تكسير زجاج قفص المتهمين.

وحسب ما عاينه الموقع فقد دخلت ذات المعتقلة، في نوبة هستيرية من الصراخ والسب، وسط استنكار الحاضرين للواقعة والذين صرحوا للموقع "أنها (المعتقلة) تعاني من أمراض نفسية وأن مكانها الطبيعي هو المستشفى وليس السجن" .

كما عاين الموقع أحد القضاة وهو يحتج على الشرطيين اللذين كانا يرافقان المعتقلة لتركهما إيها تصرخ وتثير فوضى داخل قاعة المحكمة.

صرحت إحدى المحاميات التي تواجدت بمكان الحادث لـ"بديل" بأن "الشرطيين لا يتحملان مسؤولية ما وقع لكونهما لا يعلمان بوضعها الصحي وليست مسؤليتهما وإنما مسؤولية من أمر بوضعها داخل السجن بدل المشفى".