بديل ـ رويترز

قال وزير المصالحة الوطنية السورية علي حيدر لرويترز يوم الاربعاء ان الغارات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة ضد المتشددين تسير في الاتجاه الصحيح من حيث عدم التعرض للمدنيين أو الأهداف الحكومية.

وقال حيدر في اتصال مع رويترز "بالنسبة للغارات في سوريا نقول ان ما حصل حتى الآن يسير بالاتجاه الصحيح من حيث ابلاغ الحكومة السورية وعدم التعرض للمؤسسات العسكرية السورية وعدم التعرض للمدنيين."

وأوضح ان "الامريكي خضع للشروط السورية لذلك قالت سوريا انها أبلغت."

وقالت الولايات المتحدة يوم الثلاثاء إن سفيرة واشنطن لدى الأمم المتحدة أبلغت نظيرها السوري بأن ضربات جوية ستقع ولكن واشنطن استبعدت التنسيق مع الأسد الذي تعتبره جزءا من المشكلة.

وكان الوزير السوري قد قال الشهر الماضي إن دمشق مستعدة للتعاون في أي جهد دولي لمحاربة الدولة الإسلامية.

وعلى الرغم من ترحيب الوزير السوري بالضربات الجوية إلا أنه قال إن الأمر يحتاج ما هو أكثر من هذا العمل العسكري.

ومضى يقول "الحرب على الارهاب ليس لها شكل واحد. الغارات الجوية لا تشكل الوسيلة الوحيدة لمحاربة الارهاب وبدون شك العمل العسكري ممكن ان يطول وهذا جزء من مشروع محاربة الارهاب."

أضاف "ليس لدينا مشكلة ان تقوم الدول بواجبها تجاه محاربة الارهاب ولكن دون ان يكون هناك تدخل في الشؤون الداخلية."