بديل – صلاح الدين عابر

صنف تقرير التنمية البشرية الصادر برسم سنة 2014 عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في طوكيو، المغرب في  المرتبة 129 في سلم التنمية البشرية.

وجاء المغرب، مُتخلفا عن دول تعيش حروبا مثل سوريا التي احتلت المرتبة 118، فيما العراق نالت الرتبة 120 .

واحتلت دولة قطر المرتبة الأولى، بالنسبة للدول العربية، حيث احتلت الرتبة 31، ضمن الدول المصنفة، التي لها تنمية بشرية مرتفعة جدا، وجاءت بعدها السعودية، التي احتلت المرتبة 34، تليها الإمارات العربية المتحدة، التي احتلت المرتبة 40، بينما احتلت الكويت الرتبة 46.

وأشار التقرير إلى أن البلدان كلها شهدت تقريباَ تحسناَ في حالة التنمية البشرية خلال العقود القليلة الماضية، وأظهر تقرير لسنة 2013 أن أكثر من 40 بلدا ناميا تضم العدد الأكبر من سكان العالم حققت مكاسب حسب دليل التنمية البشرية فاقت المتوقع في ظل الأوضاع التي كانت تمر بها عام 1990/ حيث ارتفع متوسط العمر المتوقع عند الولادة نتيجة لانخفاض معدلات وفيات الأطفال والرضع وتراجعت حالات الوفاة الناجمة عن فيروس نقص المناعة البشرية وتحسن مستوى التغذية.