بديل ـ الرباط

دعا مواطنون سنيغاليون إلى التظاهر أمام السفارة المغربية بالعاصمة داكار ضد ما أسموه "العنصرية و العنف المُمارس على مهاجرين من دول جنوب الصحراء".

و بحسب بيان لـ"المنتدى الإجتماعي الإفريقي" فإن ناشطيه دعوا كافة المواطنين السنغاليين إلى التجمهر أمام السفارة المغربية يوم الجمعة 5 شتنبر، للتنديد بـ"أشكال العنف و العنصرية التي يتعرض لها كافة المهاجرين النازحين من دول جنوب الصحراء في الفترة الأخيرة بالمغرب".

و لم يقتصر منظمو الوقفة على حالة المهاجر السنيغالي "شارلز ندور" الذي ذُبح بطنج من طرف مغربي، بل ذكروا حالات "عنصرية" أخرى كحادثة "طعن المهاجر السينيغالي إسماعيلا فاي من طرف شاب مغربي عندما رفض الأول منح مقعده للثاني بحافلة عمومية"، إضافة إلى "مقتل المهاجر أمادو بمحل بقالة".

وطالب المنظمون في بيان لهم "بمعاملة المهاجرين السنغاليين بنفس المعاملة التي يتلقاها المغاربة في السنغال دون اعتداءات أو ذبح أو تحقير أو استفزازات".