بديل ـ الرباط

قضت استئنافية الرباط مساء يوم الأربعاء 5 نونبر بالحكم  بسنتين حبسا نافذا في حق مدير مؤسسة تعليمية ابتدائية بعد إدانته بتهمة "هتك عرض قاصر أقل من 12 سنة ".

وتعود فصول الحادث إلى شهر أبريل الماضي، بعد أن تداولت منابر إعلامية واقعة ارتكاب مدير مؤسسة للتعليم الابتدائي بالرباط، ممارسات لا أخلاقية في حق تلميذات بالمؤسسة.

وكان مدير المؤسسة قد نفى في وقت سابق، التهم الموجهة إليه وأنه لم يصدر منه أي تصرف بهذا المثل، معتبرا أن هناك جهات تريد تشويه سمعته وسمعة المؤسسة التي يشتغل بها منذ عشر سنوات.

تجدر الإشارة إلى إلى أن الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الرباط سلا زمور، مباشرة بعد توصلها بتقرير من النيابة الإقليمية بالرباط، قامت بإجراءات إدارية في حق المدير، وذلك بإيفاد لجنة جهوية لإجراء بحث إداري وتربوي في الموضوع بالموازاة مع التحقيقات القضائية، وتوقيف مدير المؤسسة بشكل احترازي في انتظار البت في القضية من طرف القضاء.