بديل ــ الرباط

قضت محكمة بمدينة فيينا النمساوية، الثلاثاء 20 يناير، بالحكم على طالب دنماركي بسنتين سجنا، بسبب إساءته للإسلام وللرسول محمد، والإشادة بالنازية.

وتوبع المواطن الدنماركي، بتهم "الترويج للنازية، والإساءة إلى المذاهب الدينية" على شبكة الإنترنت، في وقت قررت النيابة العامة التقدم بطلب من أجل زيادة العقوبة التي اعتبرتها قليلة.

وكان الطالب الجامعي في قسم الكيمياء، والقاطن في النمسا منذ عام 2010، قد نشر على صفحته الإجتماعية، عبارات تشيد بأفكار النازية، وتكذب للمحرقة اليهودية، وتسيء للرسول محمد، فقدمت على اثر ذلك حركة مناهضة للعنصرية شكوى ضده من أجل محاكمته.

وقال القاضي جورج أولشاك إن "ذلك يعد موقفا عدوانيا للغاية لتحقير الأديان، واستحق ذلك الطالب عقوبة السجن لمدة عامين"، مشيرا إلى أن النيابة العامة وجدت العقوبة قليلة، وستبدأ الإجراءات الضرورية من أجل رفعها، في حين اعتبر الطالب الحكم الصادر في حقه "انتهاكا لحقه في التعبير".