أصدرت محكمة الاستئناف، بمراكش، أول أمس الجمعة 6نونبر، قرارا يقضي، بالسجن والغرامة في حق رئيس الجماعة القروية سيدي بوزيد، بشيشاوة، بعد متابعته بـ"تهم الفساد المالي".

وبحسب ما أفادت به المصادر، فإن الجلسة الماراطونية التي امتدت لساعات، قد انتهت فصولها بالحكم على الرئيس السابق المسمى(ع.م)، بسنة ونصف نافذة، وغرامة مالية قدرها 10 درهم، بـ"تهمة تبديد أموال عمومية".

وتعود تفاصيل القضية إلى سنة 2005، حين عزل الرئيس بناء على التهم أعلاه، وتم تأجيل البث في الملف لأكثر من عشر مرات، ليسدل الستار عليه يوم الجمعة الماضي، بالحكم المذكور.