تعليقا على إعدام السلطات السعودية لرجل الدين الشيعي "نمر النمر"، بتهمة الإرهاب، قال الداعية والبرلماني السابق، عبد الباري الزمزمي، "إن النمر يستحق الإعدام، إذا ما ثبتت التهم التي وجهت إليه، لانه فتان يفتن الناس".

وأضاف الزمزمي في حديث لـ"بديل"، " أن الشيعة معروفون بكونهم فتانون ويحبون أن يغيرون النظام في بلدانهم".

أما السلفي المعتقل على خلفية تهمة الإرهاب سابقا، محمد الفيزازي، فقال أن" لا رأي له في هذا الموضوع"، مضيفا في حديث مع "بديل"، " أنه يجب أن يعرف الحيثيات الدقيقة حول الموضوع حتى يدلي برأيه، خاصة بعد دخول إيران على الخط وحرق السفارات والقنصلياتالسعودية "، معتبرا، "أن مثل هذا الموضوع لا يمكن أن يعلق عليه من خلال ما يسمعه في الإعلام ".

وفي ذات السياق قال رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع، أحمد ويحمان في تصريح تلفزيوني لقناة "العالم" الفضائية : " إن إعدام نمر النمر يجب أن لا يمر دون محاسبة لأن الرجل كل جريمته أنه اعتبر النظام في السعودية استبداديا وهو كذلك".

وفي تصريح لنفس القناة، أدان منسق الإئتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان بالمغرب، عبد الرزاق بوغنبور، إعدام نمر باقر النمر، معتبرا "أنه تبين بأن كل من يعارض النظام سواء كان بخلفية دينية أو غير دينية ، يكون مصيره الإعدام"

وحول نفس الموضوع، قال الرئيس "العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان" سابقا، وعضو المجلس الوطني لحزب "الإستقلال"، محمد الزهاري، " نعبر عن إدانتنا تنفيذ الإعدام في حق نمر باقر النمر"، معتبرا في تصريح تلفزيوني كذلك، "أنه منذ صدور حكم الإعدام في حق النمر كانوا قد أكدوا بأن ذلك نوع من التضييق على حرية الرأي والتعبير وتصفية كل الأصوات التي تطالب بإحداث تغيرات داخل السعودية".

ومن جهة أخرى، تساءل المنسق الوطني "للمرصد الرسالي لحقوق الإنسان"، الجناح الحقوقي لـ"مؤسسة الخط الرسالي للدراسات والنشر"، المحسوبة على شيعة المغرب، عبدو الشكراني، "لمادا اعدم البدو السيد باقر النمر ؟؟"
وأورد الشكراني، إجابة على سؤاله عبر تدوينة على حسابه بالفيسبوك:
1- اندحروا خاسئين مذلولين في الملف السوري ،وتم ترحيل دميتهم زهران علوش إلى الحور العين على جناح السرعة ....
2-اندحروا مهزومين في الحرب على الشعب اليمني، وخلفوا وراءهم هم والمرتزقة المئات من القتلى برتب عسكرية كبيرة
3-اندحروا وولوا الأدبار في العراق واختبئ الخليفة في مجاري المياه ......
4-اندحروا في نيجيريا رغم قوة الأضرار والضحايا في البشر، واعتقال الشيخ الزكزاكي
5-هزموا شر هزيمة في حربهم الاقتصادية ضد إيران وانقلب السحر على الساحر وضاعت أرصدتهم ومدخراتهم في حروب الكر والفر ...
6- ضاعت أحلامهم وأمانيهم في خلق مجتمع متجانس وعوض دلك ظهر الخوارج والمرتزقة والعدميين في المجتمع ،يزاحمون عرش ال سلول ويهددون وجوده
7- ضاعت احلامهم بتصدع جبهة الأمراء ال5000 والصراع على المراكز والقيادات
8-غبنهم وتحسرهم على التقدم العلمي النووي الإيراني
9-حقدهم وغيظهم من الالتفاف الكبير حول المقاومة وزعيم المقاومة السيد نصر الله
وأخيرا ، يقول المتحدث ذاته، "جريمة إعدام الشيخ النمر لن تمر دون دفع فاتورة باهظة الثمن، وليس دم الشهيد محل مقايضة ولن يكون ...انتهى الكلام".

يشار إلى أن إعدام نمر النمر، قد أدى إلى اندلاع أزمات دبلوماسية، أبرزها قطع السعودية لعلاقاتها مع إيران قبل أن تتبعها الإمارات والبحرين والسودان، كما عبرت العديد من الهيئات الدولية عن إدانتها وقلقها إزاء هذه التطورات.