بديل- عن الجزيرة بتصرف

قضت المحكمة المصرية أمس الأربعاء 30 أبريل، بسنة سجنا نافدة مع الشغل، في حق محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين و21 آخرين من قيادات الجماعة، بتهمة إهانة القضاء خلال محاكمتهم في قضية تتعلق باقتحام سجون في 2011 والمتهم فيها أيضا الرئيس السابق محمد مرسي.

وقالت مصادر قضائية أن بديع و20 من قيادات الجماعة أداروا ظهورهم للقاضي شعبان الشامي رئيس الدائرة التي تنظر القضية بمحكمة جنايات شمال القاهرة خلال جلسة يوم الأربعاء مما اعتبرته هيئة المحكمة إهانة لها.

وكان القضاء المصري قرر في وقت سابق حبس الداعية صفوت حجازي المتحالف مع جماعة الإخوان سنة مع الشغل بنفس التهمة بعدما اعترض خلال الجلسة على مناداة القاضي لمرسي باسمه فقط دون ألقاب ومن أبرز قيادات الإخوان