بديل ـ الرباط

خصصت سلطات مدينة آسفي تعاملا خاصا مع انسداد مجاري صرف فيلا برلماني في حي سيدي بوزيد، في وقت كانت فيه جميع المناطق القروية وأحياء عديدة بالمدينة تعيش في وضع النكبة جراء تجمع المياه وانقطاع التيار الكهربائي وسقوط دور سكنية وتهدم قناطر ومسالك طرقية.

وكشفت يومية "الأخبار" في عددها ليوم الأربعاء 3 دجنبر، أن سلطات آسفي جندت جميع آليات التدخل الخاصة بوكالة "راديس" لتوزيع الماء والكهرباء المكلفة بقطاع التطهير، من أجل معالجة اختناق وقع بمجاري صرف فيلا في ملكية عائلة برلماني ورئيس جماعة قروية منتم إلى حزب "الحركة الشعبية" بمنطقة سيدي بوزيد.