بديل ـ الرباط

أكدت مصادر من ورزازات، أن السلطات منعت مسيرة احتجاجية يومه الاربعاء 26 نونبر، لساكنة دوار إليغان بجماعة تيديلي التابعة ترابيا لاقليم ورزازات.

و أضافت نفس المصادر، أن الساكنة كانت تعتزم الإحتجاج و الإهمال الذي طالها بعد فاجعة الفيضانات، التي خلفت خسائر بشرية و مادية في ممتلكات ساكنة الدوار.

وأوضح المصدر أن المواطنين قطعوا مسافة 30 كيلومتر على الأقدام في اتجاه ورزازات، قبل أن تُجبرهم قوات الأمن على التراجع و العودة نحو بيوتهم، بعد التعهد بحل مشاكلهم و فك العزلة عنهم.

إلى ذلك، عاش الدوار "المنكوب" بحسب المصادر، ثلاثة أيام تحت رحمة السيول و الأمطار، مما أدى إلى جرف مسالك طرقية و قناطر و هدم العديد من المساكن و مخازن الحبوب.