أكد مصطفى المريزق، رئيس “منتدى الأصالة والمعاصرة لأساتذة التعليم العالي"، أن "سلطات مدينة مكناس منعت حزبهم من القيام بجولة تحسيسية داخل الأزقة والأحياء الشعبية لمدينة مكناس، من اجل تشجيع الساكنة على التقيد في اللوائح الانتخابية".

وقال المريزق في تصريح لـ"بديل": انه " في يوم الجمعة 31 يوليوز، تقدم المدير الجهوي للحزب بطلب الترخيص لشباب الأصالة و المعاصرة بمكناس، للقيام بجولات تحسيسية في المدينة للتسجيل في اللوائح الانتخابية التي فتحت في وجه كل المواطنين الى غاية 20 دجنبر. و رفضت السلطات المحلية طلبنا" .

واعتبر المريزق أن "هذا الرفض يعني أن السلطات المحلية تشجع على العزوف السياسي بامتياز وأنهم داخل حزب "البام" لن يسكتوا على هذا الأمر مهما كان الثمن".

وأضاف ذات المتحدث، انهم سيدينون وبشدة هذا السلوك خلال اللقاء الجماهيري الذي يعتزم حزب "الأصالة و المعاصرة" بمكناس/ الأمانة المحلية للاسماعيلية، القيام به يوم السبت فاتح غشت بقاعة بلدية الاسماعيلية بالهديم على الساحة الخامسة مساء.

وحسب بيان في الموضوع توصل به "بديل" فإن اللقاء الذي سينظمه "البام" بمكناس ستتم خلاله إلى حياد السلطة الحقيقية و عدم تدخلها في الانتخابات و عدم الاقتراب من "موالين الشكارة" و الشناقة"، على حد تعبير البيان.

كما سيعرف نفس اللقاء "الدعوة للانتفاضة السلمية ضد كل من ثبت في حقه نهب المال العام او ساهم من قريب او من بعيد في افساد الساحة السياسية بمكناس".