تفاجأ عدد من الطلبة المشاركين في أحد الأنشطة التي تنظمها "الجامعة الشعبية" لاتحاد الطلبة من أجل تغيير النظام التعليمي بالمغرب، (تفاجؤوا) يوم السبت 21 نونبر بسلطات مدينة مراكش وهي تمنع حلقة فكرية في إطار نشاط "فلسفة فالزنقة"، حول موضوع الإرهاب.

ووفقا لما أكده بيان، "إتحاد الطلبة من أجل تغيير النظام التعليمي بالمغرب تنسيقية مراكش"، فقد عمدت السلطات إلى إغلاق حديقة "عرصة مولاي عبد السلام"، التي كان مقررا أن يُنظم فيها النشاط المذكور.

وذكر البيان، الذي توصل به "بديل"، أنه بعد تغيير مكان النشاط، تفاجؤوا مرة أخرى بعدد ممن أسموهم بـ"البلطجية" يمنعونهم من إتمام الحلقة النقاشية بطريقة "مهينة وحاطة بالكرامة قبل أن تحل عناصر الأمن بالمكان وتخبرهم بالمنع مع أمرهم بإخلاء المكان".

وطالب أصحاب البيان، بالوقف الفوري بـ"لقمع أنشطة الجامعة الشعبية بمراكش"، كما طالبوا بضرورة الإلتزام بالمادة 22 من الدستور المغربي التي تنص على الحترام السلامة الجسدية والمعنوية لكافة المواطنين والمواطنات.