مباشرة بعد انتشار لقطات لفيلم نبيل عيوش، "الزين اللي فيك" على موقع "يوتوب"، تفاجأ صاحب الملهى الليلي "ديامون نوار" بحي جليز، وهو الكباريه الذي تم فيه تصوير لقطات الفيلم المثير، بقرار الإغلاق الذي أصدرته سلطات مدينة مراكش، في حقه يوم الخميس 21 ماي.

وحسب ما أكده موقع "مراكش الآن" فإن "قرار الاغلاق تم تسليمه إلى مسير الملهى الليلي من طرف العناصر الامنية المختصة من أجل تنفيذه خصوصا وانه لم يتم تحديد مدة زمنية للاغلاق، مما يؤشر أن سلطات مراكش غير راضية على مايروج بالملهى المذكور".

وأورد ذات الموقع نقلا عن مصادر أخرى،" نفيها أن يكون القرار الولائي القاضي باغلاق الملهى الليلي المذكور له علاقة بتصوير الفيلم المثير لمخرجه عيوش، مضيفة ذات المصادر أن الامر لايعدو سوى أن يكون قرارا زجريا له علاقة بمستحقات مالية على ذمة الملهى لصالح خزينة المجلس الجماعي.

وحسب ذات المصدر ''فقد أشارت جهات أخرى إلى أن الأسباب الحقيقة تعود إلى الأحداث الجانبية التي وقعت مؤخرا وتم على اثرها نقل احد الزبناء الى قسم المستعجلات بمستشفى ابن طفيل بالإضافة إلى استغلال رخصة ترويج الخمور في الوقت الذي لازال فندق مراكش مغلقا للاصلاح''.