بديل ـ شريف بلمصطفى

استاء عدد من الفراشة بمدينة الريش التابعة ترابيا لعمالة ميدلت، بعد أن فرضت عليهم ضرائب جبائية "الصنك" تابعة لـ"موقف السيارات بالسوق الأسبوعي لمدينة خنيفرة قيمته خمسة دراهم".

و حسب مصادر من مدينة الريش، فإن هذه الخطوة أحدثت موجة غضب عارم لدى الباعة على الرصيف، مشككين في حقيقة هذه الضرائب المفروضة عليهم، حيث أنها "لا تمت بصلة لمدينة الريش لا من قريب و لا من بعيد"، بحسب أحد الباعة.

و في سياق متصل، استنكر الباعة المتجولون ما أسموه "الإنتقائية التي تتعامل بها السلطات المحلية مع الباعة المتجولين"، وقال أحد الفراشة بشارع يوسف بن تاشفين بالمدينة لموقع "بديل" :" إن السلطات تحارب و تطارد فراشة الأدوات المدرسية بينما تغط الطرف عن باعة آخرين لأسباب مجهولة".

و يأتي هذا تزامنا مع "إعلان بني ملال" الذي دعت له هيئات نقابية و سياسية و جمعوية، بهدف ترتيب الصفوف، و توحيد كلمة الفراشة عبر المغرب، حيث تم تشكيل لجنة تنسيق من أجل العمل الميداني، و إعلان يوم 13 شتنبر من كل سنة "يوما وطنيا لغضب الباعة المتجولين".

السلطات تحارب الفراشة بأحد شوارع مدينة الريش.

أحد عناصر اللجنة يتفقد حذاء جلدي لدى أحد الفراشة