منعت سلطات مدينة خريبكة مجموعة من الهيئات النقابية والجمعوية وحقوقية من الخروج في مسيرة احتجاجية تضامنا مع "شهيد الحكرة" محسن فكري، كان مقررا تنظيمها يوم الأحد 13 نونبر الجاري.

ووفقا للقرار الصادر عن باشا مدينة خريبكة فإن دواعي هذا المنع تتلخص في "تهديد هذه المسيرة الإحتجاجية للأمن والنظام العامين"، بحسب الوثيقة التي حصل عليها "بديل".

وعلم "بديل" من مصادر حقوقية محلية، أن سخطا وغضبا عارمين يسودان وسط الهيئات الداعية للمسيرة الإحتجاجية المذكورة والتي كان من المقرر أن تتخللها مطالب اجتماعية نظرا لما تعيشه المدينة من مشاكل تؤرق بال المواطنين.

وفي نفس السياق، ذكرت المصادر ذاتها، أن بعض النشطاء يتداولون في ما بينهم إمكانية تحدي قرار المنع وتنفيذ المسيرة كما هو مقرر، فيما يرى البعض الآخر أن الحل الأمثل هو تنظيم أنشطة وأشكال احتجاجية أخرى تصب في نفس الموضوع.

14955915_10207452601021215_2192412295761417709_n