منعت سلطات مدينة تمارة، "حركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية" (حشدت)، من تنظيم يوم تكويني وتواصلي، كان من المقرر أن ينظم يوم الأحد 8 نونبر، بحضور المؤرخ المغربي المعطي منجب، والشاعر عبد اللطيف اللعبي.

وأكدت شبيبة حزب "الإشتراكي الموحد"،  في بيان توصل به "بديل"، أنها تفاجأت  بمكالمة هاتفية من مسؤول بوزارة الشباب والرياضة يخبرها بتعذر استعمال مركز التخييم الهرهورة بدواع ومبررات "واهية، ولا تستند على أي أساس قانوني، رغم حصولها على ترخيص الوزارة الوصية".

وعبرت "حشدت"، عن "شجبها القوي لهذا المنع الذي لا يستند على أي أساس قانوني، والذي يفند كل الشعارات التي مافتئت السلطات المحلية تتغنى بها من قبيل الديمقراطية، وحرية التعبير".

واعتبرت الشبيبة "أن هذا المنع يدخل في خانة التضييق على الحريات العامة، ومحاصرة الرأي المخالف المسلط على القوى الجمعوية والسياسية الحية على رأسها حركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية".

وقرر التنظيم في هذا السياق تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر عمالة تمارة سيعلن عن تاريخها لاحقا، وذلك احتجاجا على هذا المنع.