بديل ـ الرباط

منعت السلطات المحلية بمدينة القنيطرة ممثلة في باشا المدينة، قبل قليل وقفة احتجاجية لـ "الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان"، كانت مقررة يوم الأحد 9 نونبر صباحا للإحتجاج على شركة الضحى .

وفي اتصال هاتفي للموقع برئيس الرابطة ادريس السدراوي، اعتبر الأخير أن هذا المنع "تعسفيا و تواطئا واضحا واصطفافا إلى جانب الصفريوي صاحب "شركة الضحى" من طرف السلطات المحلية".

وأضاف السدراوي أن هذا المنع يؤكد "التراجعات الخطيرة، التي عرفها المغرب في الآونة الأخيرة في مجال حقوق الإنسان، والهجوم الممنهج من طرف جهات رسمية ضد الحركة الحقوقية بالمغرب"، على حد تعبيره.

يذكر أن الموقع كان سباقا لنشر خبر هذه الوقفة، وكذا لجوء الجمعية الحقوقية إلى الوكيل العام لدى محكمة الإستئناف بالقنيطرة، لإخباره بما أسمته الجمعية "خروقات خطيرة" في إقامة "الكولف" بالقنيطرة.

من جهة أخرى حملت الرابطة المسؤولية كاملة للسلطات المحلية بمدينة اللقالق، في حالة ما حدوث أي أضرار للساكنة، خصوصا وأن هناك عمارة بالإقامة مهددة بالسقوط على حد تعبير رئيس الجمعية الحقوقية.