بديل ـــ الرباط

منعت القوات العمومية، اليوم الإثنين 12 يناير، عشرات المواطنين المنحدرين من دوار البناندة نواحي مدينة القصر الكبير باقليم العرائش، من الإحتجاج أمام قبة البرلمان، بالرباط.

 وعاين "بديل"، عناصر الأمن وهي تحاصر المتظاهرين لثنيهم عن التقدم نحو مقر البرلمان، و الإكتفاء بالتظاهر أمام ساحة البريد، حيث رفعوا صورا للعاهل محمد السادس، وشعارات ولافتات، طالبوا من خلالها برفع "الحصار على أراضيهم السلالية" الذي طالهم من طرف السلطات.

وأكد أحد المتظاهرين للموقع، أن أبناء الدوار تعرضوا لشتى أنواع "التنكيل و القمع"، بالضرب و الرفس و السب و الشتم، بعد أن حاولت الساكنة حرث أرض فلاحية، ليتم منعهم بـ"القوة" من طرف السلطات، بدعوى أن الأرض ليست في ملكيتهم.

وأسفر التدخل الأمني في حق ساكنة دوار البناندة، عن اعتقال ثلاثة أشخاص، ومتابعتهم بتهم تتعلق بـ" انتزاع عقار في حيازة الغير عن طريق التهديد، بواسطة أشخاص متعددين، وحمل أسلحة ظاهرة، والهجوم على مسكن الغير، والضرب والجرح العمديين بواسطة السلاح والتهديد والتحريض على العصيان"، حيث المتظاهرون من خلال الوقفة بإطلاق سراحهم.

متظاهرة أخرى، قالت إن ساكنة الدوار تعيش الويلات جراء "القمع" الذي لحقها، مضيفة -وهي تبكي- أنهم مشردون ويبيتون في العراء، بسبب "المضايقات والتدخلات التعسفية" التي يتعرضون لها من طرف السلطات المحلية.

يشار إلى أن الموقع سيعود للتطرق لهذا الموضوع في وقت لاحق.