بديل- عن الجزائر نيوز

حذر عبد المالك سلال مدير الحملة لعبد العزيز بوتفليقة يوم السبت بالعاصمة الجزائر، منافسيه من تجاوز حدودهم، مؤكدا أنه لن يسمح لأي أحد كان بتهديده والتعرض له، مشددا أن هؤلاء ما عليهم إلا التوجه للصندوق وأخذ حقهم من خلاله، وأضاف أنهم دعاة خير لا يعرفون الإقصاء ويدهم تبقى ممدودة للجميع.

وأكد سلال خلال تجمع شعبي نظمه بالمركب الأولمبي محمد بوضياف بالعاصمة، أن بوتفليقة ورجاله هم دعاة خير ولا يعرفون الاقصاء، محذرا منافسي المترشح بوتفليقة من التهجم عليه وتهديده وتجاوز حدودهم، مؤكدا أنهم لن يسمحوا بذلك، وأردف قائلا: “روحوا للصناديق وخذوا حقكم من خلاله، وليس بالتهجم على بوتفليقة”. وأكد مدير حملة بوتفليقة أن تاريخ 17 أفريل يعد موعدا مصيريا بالنسبة للديمقراطية في الجزائر، خاصة وأن كل الدول تراقب الجزائر، داعيا الجميع للتوجه بكثافة إلى مراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في هذه الاستحقاقات، وأن يبرهن الجزائريون من خلاله أن الجزائر دولة موحدة وقوية.