بديل- الرباط

احتجت الجماعة السلالية "الرحاونة" على السلطات المختصة، وخرجت في مسيرة احتجاجية وصفت بالحاشدة مساء يوم الخميس 18 دجنبر، بمدينة سيدي يحيى الغرب.

وحسب مصادر محلية فسلاليو "الرحاونة" احتجوا بشدة على حرمانهم من البقع، التي وعدوا بها من طرف الجهات المعنية، ورفعوا شعارات وصفتها المصادر بـ "القوية" ضدا على "مماطلة" السلطات وتأجيلها للملف المتعلق بتهيئة تجزئة "الرحاونة" 1 و2.

وسبق للسلطات المحلية أن أكدت للمحتجين أنهم سيستفيدون من بقع أرضية، في إطار ما سمي بإعادة إيواء ضحايا المنطقة "الفيضية" المتعارف على تسميتها بالمنطقة (المرجة)، وكذا سكان وقاطني "دوار السكة"، تقول المصادر.

وفي سياق متصل علم الموقع أن رئيس قسم "الشؤون القروية" وباشا المدينة، إضافة إلى قائدي المقاطعة الأولى والثانية، ورجال الدرك الملكي حضروا إلى منطقة المشروع، الذي تم التراجع عنه، ووعدوا السلاليين المحتجين بحل المشكل يوم الأربعاء المقبل، خصوصا والساكنة هددت بتحويل المسيرة إلى اعتصام مفتوح.