احتجاجا على ندرة المياه، خرج العشرات من ساكنة دوار البازلة، التابعة لدائرة عين عيشة بعمالة تاونات، في مسيرة على الأرجل وبالدواب، في اتجاه مقر العمالة، تزامنا مع صلاة اليوم الجمعة 10 يونيو الجاري، للمطالبة بتوفير مياه الشرب.

وبحسب ما صرح به فاعل جمعوي بالمنطقة لـ"تاونات نيوز" فإنه "رغم ربط الدوار المذكور بقنوات شبكة الماء الصالح للشرب إلا أن هناك تَلَكُّأً في تسريع وثيرة الربط و تمكين الساكنة من سقايات عمومية، وعدادات فردية"، معتبرا ذات الفاعل الجمعوي، " أن مَرَدّ هذه المعاناة يرجع بالأساس إلى الفساد الذي راكمه التسيير بذات الجماعة".

وأضاف الفاعل الجمعوي نفسه في تصريحه لذات الموقع المحلي، " أن الإصلاحات التي باشرها المجلس المسير بالمنبع المائي الوحيد المسمى بعين البازلة، إضافة إلى انعدام المواكبة والصيانة هو ما عجل بجفاف هذا المنبع".

وكان الملك محمد السادس قد دشن خلال زيارته الأولى و التاريخية لإقليم تاونات، في نونبر 2010، مشروع تزويد ساكنة الإقليم بالماء الصالح للشرب، وهو المشروع الذي أُنْفِقَتْ عليه أموالاً باهضةً، غير أن المشروع لم يخرج للوجود رغم مرور حوالي سِتِّ سنوات على تلك الزيارة.