نشر الناشط سفيان البحري، على صفحته الفيسبوكية، صورة للملك محمد السادس مع أحد الأشخاص، قال إنها التقِطت لحظات قبل الهجمات الإرهابية التي استهدفت باريس ليلة الجمعة 13 نونبر.

وكتب البحري، تدوينة مرفوقة مع الصورة أورد فيها "الملك محمد السادس بصحة وعافية ودعوات شعبه تُستجاب، الصورة في باريس لحظات قبل التفجيرات الإرهابية ..الحمد لله على سلامة ملكنا ".

يشار إلى أن الملك قد غادر أرض الوطن متوجها إلى فرنسا من أجل قضاء فترة نقاهة بعد وعكة صحية ألمّت به إثر إنفلوانزا حادة.