بديل- عن سكاي نيوز عربي

أعربت الصين والولايات المتحدة ودول آسيوية عن استعدادها لإرسال سفن وطائرات للمشاركة في جهود البحث عن الطائرة الماليزية المفقودة التابعة لشركة "إير آسيا"، التي انقطع الاتصال معها الأحد، وعلى متنها 162 راكبا.

وقالت وزارة الخارجية الصينية، الاثنين، إن بكين عرضت إرسال طائرات وسفن، للمساعدة في البحث عن طائرة إيرباص 320-200، التي كانت في رحلة من مدينة سورابايا الإندونيسية إلى سنغافورة.

وأضافت الوزارة في بيان إن "الجانب الصيني قال بالفعل لإندونيسيا، إنه مستعد لإرسال طائرات وسفن بشكل عاجل، للمشاركة في البحث والإنقاذ، وسيقدم مساعدات أخرى وفقا لاحتياجات إندونيسيا".

بدوره، قال متحدث باسم المجلس القومي الأميركي لسلامة النقل، إن المجلس "يراقب الموقف"، معربا عن استعداده لمساعدة السلطات الإندونيسية إذا اقتضى الأمر. ويتولى المجلس التحقيق في حوادث النقل الجوي الكبرى.

ومن جهة أخرى، قالت وزارة الخارجية الأميركية إن الولايات المتحدة جاهزة للمساعدة في البحث عن الطائرة المفقودة، التي رجح مسؤولون إندونيسيون أن تكون في قاع البحر.

وقال بامبانغ سويلستيو، رئيس وكالة البحث والإنقاذ الإندونيسية، الاثنين، "نتوقع بناء على جهودنا المنسقة أن تكون في قاع البحر".