أكدت السفارة المغربية في السعودية، وجود عدد من المفقودين المغاربة ضمن الحجاج الذين قضوا نحبهم في حادث التدافع بمشعر منى في مكة المكرمة، يوم الخميس 24 شتنبر، دون أن تقدم معطيات أخرى في الموضوع.

وحسب ما اوردته السفارة المغربية، ضمن بيان لها، فإن عددا من الحجاج المغاربة قد فقدوا في هذا الحادث الذي أودى بحياة 717 حاجا من مختلف دول العالم، بحسب إحصائيات سعودية سابقة.

وأشار البيان، إلى أن عملية البحث وتحديد الهوية جارية تحت اشراف رئيس الوفد الرسمي المغربي. مؤكدة أن "مجموعة من الحجاج المغاربة الذين اعتبروا في باديء الأمر في عداد المفقودين التحقوا بعدها بمقرات سكناهم سالمين".

وواوضح ذات المصدر، أنه " نظرا للإجراءات القانونية لتدقيق هويات الحجاج المغاربة المفقودين ، فإنه لا يمكن التصريح إلا بالحالات التي سيتم معاينتها أو صدور شهادة وفاة بشأنها".

ولقي 717 حاجًّا على الأقل مصرعهم، صباح أمس الخميس، أول أيام عيد الأضحى، وأصيب 887 آخرون، جراء تدافع وازدحام في شارع 204 المؤدي إلى جسر الجمرات بمشعر "مِنى".