بديل ــ الرباط

علم "بديل" من مصدر قضائي أن موظفا و محاميا بالمحكمة الإبتدائية بالقنيطرة، يشتبه في "اختلاسهما" لمبلغ 184 مليون سنتيم من صندوق الودائع بذات المحكمة.

وأكد المصدر، أن الموظف و المحامي، أعادا المبلغ بسرعة فائقة لصندوق الودائع، بعد أن شاع الخبر في الأوساط القضائية بالمحكمة.

وأضاف المصدر، خلال حديثه للموقع، أن نقابة المحامين دخلت على الخط من أجل طي الملف و تلطيف الأجواء، لكن عددا من المحامين عبروا عن رفضهم القاطع لذلك مطالبين بمتابعة المحامي و الموظف "المُتورطين"، في عملية "الإختلاس".

ومن جهته، قدم الموظف "المتورط" استقالته، بعد أن تفجرت قضية "الإختلاس"، لكن هيئة المحامين أصرت على تحريك دعوى ضده، مُتوعدة بـ"تفجير" قضايا أخرى مرتبطة بما أسموه"الإختلاسات و الإختلالات" التي تم تسجيلها على مستوى ذات المحكمة، يقول المصدر.