بديل ـ الرباط

سُرقت أموال وهاتف نقال من المحامية نعيمة الكلاف، عضوة المكتب السياسي لـ"لحزب الإشتراكي الموحد"، في واضحة النهار، صباح الأربعاء 28 ماي، بمنطقة أكدال بالعاصمة الرباط.

المثير بحسب، ما كتبته الكلاف على صفحتها الإجتماعية، أن "نائب وكيل الملك الذي كان المفروض فيه ان يتصرف بسرعة"، بعد شكايتها لديه، بـ"حكم انتمائهم لأسرة واحدة وبنفس السرعة التي يتحركون بها عندما يتعلق الامر بمن ينتمون لأسرة النيابة العامة أو عندما يتعلق الأمر بقاضي" تصرف بشكل مثير، حيث " اتصل بالدائرة وسلكت المسطرة الاكثر من عادية والأكثر من بطيئة لحدود الساعة".

وختمت الكلاف (حاملة شارة النصر في الصورة) تدوينتها غاضبة بالقول " كل يوم ينقص تعلقي بمملكة البؤس وكل يوم تزداد رغبتي بالرحيل إلى الجحيم".

يشار إلى أنها المرة الثانية التي تتعرض فيها قيادية "الحزب الإشتراكي الموحد" إلى السرقة والاعتداء، ما يثير علامة استفهام كبرى حول ما إذا كانت هناك جهة ما تستهدفها.

يذكر أن قريبة نائب وكيل الملك في الدار البيضاء كان سُرق منها حقيبة يدوية، ولم يمر على عملية السرعة سوى ساعة حتى كان اللص بين يدي النيابة العامة.