بديل ــ عمر إيزم

أقدم المواطن ميلودي الزحاف، على خياطة عينيه داخل سجن الدار البيضاء حيث يقضي عقوبة حبسية، بتهمة "الاتجار في المخدرات".

وجاء تصعيد السجين الملقب بـ''ولد الهيبول''، بعض رفض إدارة السجن الاستجابة لطلبه المتعلق بلقاء مسؤول قضائي كبير، لمده بمعطيات وصفها المعني بـ"الخطيرة والدقيقة"، تم تغييبها خلال التحقيق معه ومحاكمته التي طالت 18 متهما، من بينهم 16 عنصرا أمنيان بتهمة الإرشاء.

وسبق لـ"ولد الهيبول"، أن فجر مجموعة من القضايا خلال أطوار محاكمته، والمتعلقة بطبيعة علاقاته ببعض الأمنيين، الذين انخرطوا معه في مجموعة من عمليات بيع المخدرات، على حد زعمه.