قضت غرفة الجنايات المكلفة بقضايا مكافحة الإرهاب بملحقة سلا، بست سنوات سجنا في حق متهم قام بتهديد خديجة الرويسي بالقتل، إثر التعبير عن مواقفها من جرائم القتل التي عرفتها صحيفة "شارلي إيبدو" الفرنسية.

وأوردت يومية "الأحداث المغربية"، في عدد الإثنين 26أكتوبر، أن ممثل النيابة العامة، طالب بعقوبة سجنية مع جعلها في الأقصى للمتهم، لكونه هدد المشتكية بالقتل عبر موقعها التواصلي الاجتماعي، ونشره صورا بشعة لقطع الرؤوس، مشيراً إلى أن التحريات الأمنية أكدت أن المعني بالأمر كان ينشط على مستوى "الفايسبوك" و"التويتر" في مجال المواضيع المرتبطة بالتنظيمات الإرهابية، حيث بايع أمير "داعش" ووضع صورته مكان صورة شخص يذبح ضحاياها من بني البشر.

وأشارت اليومية، إلى أن دفاع المتهم كان قد التمس من هيئة الحكم في بداية مناقشة الملف استدعاء البرلمانية الرويسي، للاستماع إليها بشأن الشكاية التي قدمتها، إلا أنه تم إرجاء البت في الملتمس إلى حين مناقشة النازلة، الذي رفض بعد النطق بالأحكام.