أسفي - صلاح الدين عابر

فُقِد ستة بحارة، مساء الخميس 26 يونيو، في سواحل آسفي، بعدما كانوا على متن قارب للصيد التقليدي، وعلم لدى مصلحة السلامة البحرية بميناء آسفي أن المعنيين اعتبروا ابتداء من اليوم في عداد المفقودين.

ونقلت وكالة المغرب العربي للأنباء، عن مصدر مطلع أن البحارة الستة الذين غادروا ميناء آسفي مساء الأربعاء 25 يونيو من أجل استرجاع شباك الصيد لم يتمكنوا من العودة إلى مواقعهم، كما لم يتم العثور عليهم رغم عمليات البحث التي تقوم بها مختلف المصالح المكلفة بالإنقاذ البحري.

ورجحت مصادر السلامة البحرية أن يكون البحارة الستة قد تعرضوا للغرق بسبب ثقل حمولة الصيد، التي لا تتجاوز ثلاثة أطنان في أحسن الحالات على متن القارب التقليدي، بالإضافة إلى الرياح القوية التي تجتاح الساحل الأطلسي بآسفي خلال اليومين الأخيرين.